و أكد البروفيسور جلين وادلي، الأستاذ المشارك في البحث قائلاً : ” وجدنا أن ارتفاع سكر الدم لدى المشاركين قد انخفض بعد الوجبات بنسبة 36 بالمئة”.

وأضاف: “هذه أخبار إيجابية للغاية، حيث أن فرط سكر الدم هو أحد العوامل الخطيرة لأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري (النوع الثاني)”.