سبب وفاة 11 رضيع بمستشفى مركز التوليد في تونس

محمد امينآخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 1:23 صباحًا
سبب وفاة 11 رضيع بمستشفى مركز التوليد في تونس

مداد – تونس

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بأخبار وفاة 11 مولوداً حديثي الولادة داخل مستشفي حكومي بالعاصمة تونس، بسبب تلقيهم جرعة تطعيم مغشوش وفاسد.

وانهالت الاتهامات من قبل المواطنين في تونس على وزارة الصحة التونسية متهمين الوزارة بالتقصير .

الامر الذي دفع وزير الصحة التونسي، عبد الرؤوف الشريف، بتقديم استقالته من منصبه مساء اليوم السبب على خلفية إعلان وفاة 11 رضيعا  الأمر الذي أحدث صدمة في البلاد.

أفاد الناطق باسم المحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي، بأن النيابة العمومية أذنت السبت بفتح تحقيق في حادثة وفاة 11 رضيعا بمستشفى مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة بالعاصمة.

وقال السليطي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن قاضي التحقيق تحول إلى المستشفى المذكور صحبة ممثل النيابة لتحديد ظروف وملابسات الحادثة.

وأضاف أنه سيتم نشر جميع المعطيات المتعلقة بالحادثة في القريب العاجل.

وكانت وزارة الصحة أكدت في وقت سابق من اليوم، أن مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة بالعاصمة تونس قد شهد 11 حالة وفاة بين الأطفال المقيمين به خلال يومي الخميس 7 والجمعة 8 مارس الحالي.

وذكرت أنها قررت فتح تحقيق عاجل في الغرض من قبل لجنة مختصة للوقوف على الأسباب الحقيقية وراء الوفاة وتحديد المسؤوليات.

من جهتها، كشفت المديرة العامة للصحة نبيهة بورصالي، في تصريح لراديو “موزاييك أف أم”، عن أسباب الوفيات المسجلة في صفوف 11 رضيعا بمستشفى الرابطة بالعاصمة، حيث صرحت بأنها ناتجة عن حالة تعفنات متقدمة وشديدة الخطورة.

وأشارت المتحدثة إلى أن التحاليل جارية إلى الآن لمعرفة مصدر هذه التعفنات.

وأكدت بورصالي أنه تم وقف استعمال كل دفعات أدوية العلاج والتغذية المستعملة كإجراء وقائي وتم استبدالها بدفعات جديدة من الصيدلية المركزية لتفادي تكرر الحالات.

رابط مختصر
2019-03-10 2019-03-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين