تطبيقات على الهاتف تقلب حياتك رأساً على عقب

محمد امينآخر تحديث : الأربعاء 27 فبراير 2019 - 10:38 صباحًا
تطبيقات على الهاتف تقلب حياتك رأساً على عقب

بالرغم من أن الهواتف الذكية تواجه اتهامات بالتأثير سلبا على حياة الناس، فإن بعض التطبيقات قد تغير حياة الإنسان رأسا على عقب، وتخلصه من العادت السيئة التي يعاني منها.

وفيما يلي لائحة لبعض التطبيقات التي يعتمد عليها الكثير من الناس للتخلص من العادات التي يعتبرونها سيئة، وفق ما نقل موقع “بوبلر ساينس”:

Streaks: هذا التطبيق يشجع الناس على القيام بالعادات الصحية، مثل تنظيف الأسنان وتناول الوجبات الصحية والإقلاع عن التدخين وترتيب المطبخ. ويحتاج المستخدم إلى إضافة السلوك الذي يريد تحسينه، وسيتكلف التطبيق بالباقي.

Productive: يقوم بنفس خدمة “Streaks”، لكنه يضيف خيارات أخرى، مثل “التوقف مؤقتا” عن سلوك معين، أو تحديد وقت معين من اليوم للقيام بالسلوك، وتخصيص منبهات خاصة للتذكير.

HabitHub: التطبيقان أعلاه يشتغلان على نظام iOS فقط، أما HabitHub فصمم خصيصا للعمل على نظام “أندرويد”. المميز في هذا التطبيق هو أنه يقترح عليك عادات “مجانية” تساعد في تحسين سلوكك، وأخرى “مدفوعة الثمن”.

Habitica: هذا التطبيق يساعدك على تحسين سلوكك من خلال عادات جيدة، على شكل ألعاب ممتعة، لترسيخها في حياتك اليومية. كما أنه يخصص مكافآت بعد نجاحك في العملية.

Smoke Free: إذا كنت مصمما على الابتعاد عن السجائر، فهذا التطبيق سيحقق هدفك، إذ يقدم مجموعة من الخصائص المحفزة على الإقلاع عن التدخين، كطرحه أسئلة مثل: “كم مر على آخر سيجارة؟، كيف تتحسن صحتك؟”، إلى جانب بعض النصائح المفيدة.

Remente: يشجع هذا التطبيق المستخدمين على التفكير بطريقة إيجابية في حياتهم ومستقبلهم وأهدافهم، ويقترح عليهم طرقا لتحقيقها.

Fabulous: يقدم مقالات ومواد علمية مفيدة تشجع الناس على تغيير عاداتهم السيئة.

Google Fit and Apple Health: تطبيقان يقدمان لك تفاصيل بشأن المسافات التي تقطعها يوميا، وكذلك عدد السعرات الحرارية التي قمت بحرقها، بغية مساعدتك على المحافظة على لياقتك البدنية.

رابط مختصر
2019-02-27 2019-02-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين