فيديو اباحي عنتيل المحلة لقطع غيار التوك xnxx عنتيل المحله الجديد وفيديو حصري +18 – YouTube

حسن ابراهيمآخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 12:01 صباحًا
فيديو اباحي عنتيل المحلة لقطع غيار التوك xnxx عنتيل المحله الجديد وفيديو حصري +18 – YouTube

فيديو اباحي عنتيل المحلة لقطع غيار التوك xnxx، فضيحة مدوية في محافظة المحلة في جمهورية مصر العربية على خلفية تسريب فيديوهات اباحية فاضحية لفتايات برفقة شخص يدعى “اسماعيل” صاحب محل قطع غيار توك توك بالمحلة الكبرى، في اوضاع جنسية واباحية فاضحة للغاية .

الفديوهات الجنسية تم تصويرها نتيجة رهان مع أحد أصدقائه؛ لتصوير فيديو مع إحدي السيدات في القرية، وأن أحد العاملين معه في المحل فضح أمره بعد مشاهدة أحد الفيديوهات على الكمبيوتر الخاص به فقام بنقل الفيديوهات ومساومته على الفيديوهات وطلب مبلغ 50 ألف جنيه، واستعان العنتيل بأحد أصدقائه واستدرج العامل وحذف الفيديوهات تحت تهديد السلاح، مضيفا أنه بعد فترة نشبت مشاجرة بينه وبين أحد الأشخاص يدعي “الدوكش” وقام بسرقة جهاز الكمبيوتر الخاص به وحذف فيديوهات أحد أقاربه وقام بتحميل الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن بعد انتشار الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، اكتشف احد الأشخاص في القرية وجود زوجته وقام بتطليقها وسادت حالة من الغضب بين أهالي القرية، مضيفا أنه بعد افتضاح أمره فر هاربا مع أسرته خوفا من الفتك به.
ترجع الواقعة لقيام الشخص المذكور سالفا بتصوير العديد من الضحايا أثناء ممارسة الرذيلة معهن وقام بوضع الفيديوهات على لاب توب وقام صديق له بالعبث بالجهاز والحصول على نسخة منها، وتهديده بنشرها فى حالة عدم الاستجابة لمطالبه.
من جانبه أكد اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية أنه المديرية أو مركز شرطة المحلة لم تتلق أى بلاغات أو شكاوى ضد صاحب الفيديوهات الجنسية، مطالبا الأهالى المتضررين بالتوجه لمركز شرطة المحلة لتقديم بلاغات ضده حال رغبتهم فى ذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.
رابط مختصر
2019-03-12 2019-03-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حسن ابراهيم