فيديو عنتيل المحله كفر حجازي اسماعيل صاحب محل قطع غيار تو توك واتس اب WhatsApp (أفلام عنتيل قريه كفر حجازى قبل الحذف +18) … فيديو عنتيل قرية كفر حجازي WhatsApp

حسن ابراهيمآخر تحديث : السبت 16 مارس 2019 - 9:12 مساءً
فيديو عنتيل المحله كفر حجازي اسماعيل صاحب محل قطع غيار تو توك واتس اب WhatsApp (أفلام عنتيل قريه كفر حجازى قبل الحذف +18) … فيديو عنتيل قرية كفر حجازي WhatsApp

مداد – مصر

ألقت النيابة العامة المصرية القبض على سيدتين ظهرتا في الفيديوهات المسربة لعنتيل المحلة الجديد في كفر حجازي بمحافظة الغربية ، جاء ذلك نتيجة تسريب عدد من الفيديوهات الجنسية .

كما وامرت النيابة العامة المصرية بفتح تحقيق حول الفيديوهات التي تم تداولها لعنتيل المحلة الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث سادات حالة من الغضب العارم عقب انتشار فيديوهات جنسية لما يُطلق عليه مصطلح “عنتيل” جديد صاحب محل قطع غيار تو توك بالقرية يدعى “إسماعيل.ا.ا” وشهرته أشرف 40 عاما، مع فتيات قاصرات وسيدات متزوجات ومطلقات بمحض إرادتهن بسبب سفر أزواجهن للخارج وأخريات؛ لانصراف أزواجهن للعمل طوال الليل والنهار وغيابهم عن بيوتهم.

وكشف مصدر من أهالي القرية لصحف محلية، أن الفيديوهات انتشرت وذلك من خلال أحد أصدقاء العنتيل، حيث قام بسرقة الفيديوهات من اللاب توب وقام بنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الخلاف على سيدة متزوجة.

وأضافت المصدر أن العنتيل قام بالهروب هو وأسرته عقب افتضاح أمره وخشية من فتك أهالي القرية به، من جانبه أكد اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، فى تصريح صحفى، أنه لم يرد أى بلاغ من أهالي القرية، او محاضر محررة بقسم مركز المحلة الكبرى فى هذا الشأن وما يتم تداوله مجرد أقاويل فقط، مطالبًا بمن لديه معلومات بالتقدم ببلاغ للجهات المعنية لاتخاذ اللازم.

وكانت محافظة الغربية (شمال مصر) وخاصة مركز المحلة الكبرى قد شهدت فضيحتين مماثلتين من قبل، حيث عُرف أحدهما بمدرب الكاراتيه الذي ظهرت فيديوهات جنسية له يعاشر العديد من النساء والفتيات، وتم إلقاء القبض عليه وقضى مدة حبسه ثم أفرج عنه، بالإضافة إلى شخص آخر ملتحي بمركز السنطة من نفس المحافظة وأثارت جدلصا في الشارع المصري.

رابط مختصر
2019-03-16 2019-03-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حسن ابراهيم