هل ماتت (دانة العليان) تفاصيل وفاة دانة العليان .. سبب وفاة دانة العليان .. حقيقة وفاة دانة العليان “المس دانة”

محمد امينآخر تحديث : الأحد 17 فبراير 2019 - 3:09 مساءً
هل ماتت (دانة العليان) تفاصيل وفاة دانة العليان .. سبب وفاة دانة العليان .. حقيقة وفاة دانة العليان “المس دانة”

هل ماتت (دانة العليان) تفاصيل وفاة دانة العليان .. سبب وفاة دانة العليان .. حقيقة وفاة دانة العليان “المس دانة”، يتسائل الكثيرين من جمهور ومتابعي المغنية الكويتية “دانة العليان” عن صحة خبر وفاة المس دانة الذي ضج به مواقع التواصل الاجتماعي أمس السبت بشكل مكثف.

حيث شكل خبر وفاة مغنية الراب الكويتية دانة العليان صدمة كبيرة لدى جمهورها في الكويت والوطن العربي ، فقد نشرت احدى الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبر يفيد بوفاة دانة العليان بشكل مفاجيء.

خبر وفاة دانة العليان انتشر كسرعة البرق عبر بعض المواقع الإخبارية، وودعها جمهورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بكلمات حزينة ومؤثرة والدعاء لها بالرحمة.

بدورها أعلنت الإعلامية الكويتية مي العيدان، وفاة دانه العليان حيث قالت: “وفاة مغنية الراب الكويتية دانه العليان الشهيرة بجملة (مو هامني شي) إن لله وإنا إليه راجعون”.

فيما لم يتم تأكيد الخبر أو نفيه، لكن بعض التعليقات عليه أشارت إلى صحته، وأوضحت بأن خبر وفاتها نشر قبل أربعة أيام، بينما هناك من طالب بحذف الصور والفيديوهات المسيئة لها، ولم يصدر حتى اللحظة أي تفاصيل رسمية من عائلة دانه العليان تؤكد أو تنفي الخبر، كما لم تُحدد سبب الوفاة ومواعيد الجنازة.

ومن المعروف أن دانه العليان إسم مشهور ومنتشر في عالم السوشال ميديا، وهي معروفة بين الناس بجملتها الشهيرة “مو هامني شي”، فهي أول مغنية راب في الكويت، وخاضت تجربة التمثيل، ولكن بعدها شكت دانه العليان من سيطرة “العلاقات الشخصية” على الوسط الفني في الكويت، بعيدًا عن المهنية.

استغلت دانا العليان شهرتها، واتجهت إلى تقديم فن الراب، وهي تعتبر أول رابر كويتية.

عاشت فترة من حياتها في الولايات المتحدة الأميركية، قبل أن تنتقل إلى الكويت.

عرفها الجمهور في بدايتها كامراة محجبة، ثم ما لبثت أن خلعته بناء على رغبة زوجها، كما قالت.

خاضت تجربة التمثيل، ولكنها اشتكت من سيطرة العلاقت الشخصية على الوسط الفني في الكويت، بعيداً عن المهنية.

رابط مختصر
2019-02-17 2019-02-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين