الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو محصن بحكم الدستور

admin5 محمدآخر تحديث : الأربعاء 13 فبراير 2019 - 9:56 صباحًا
الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو محصن بحكم الدستور

أمر قاض في المحكمة العليا البرازيلية بتعليق إجراءات في قضيتين جنائيتين بحق رئيس البلاد جائير بولسونارو. وبموجب الحكم الصادر يوم الاثنين بواسطة القاضي لويز فوكس، يتم تعليق اتهامات بـ”الافتراء والتحريض على الاغتصاب” ضد بولسونارو.

وينص الدستور البرازيلي على أن الرؤساء العاملين لا يمكن مقاضاتهم على خلفية قضايا غير مرتبطة برئاستهم.

وتعود القضيتان إلى عام 2014، عندما قال بولسونارو لإحدى عضوات الكونغرس إنها “لا تستحق” أن يتم اغتصابها لأنها “قبيحة” و”لا تناسب ذوقه”.

وكانت عضوة الكونغرس اليسارية ماريا دو روزاريو وصفت بولسونارو بـ”المغتصب”، خلال مجادلات محتدمة بينهما عامي 2003 و2014.

وخلال حملة الرئاسة، واجه بولسونارو اتهامات بالعنصرية والتمييز على خلفية خطاب أدلى به عام 2017 في ريو دي جانيرو، لكن هيئة محلفين أسقطت الاتهامات بحقه.

رابط مختصر
2019-02-13 2019-02-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin5 محمد