امرأة أمريكية تقتحم مركز شرطة بسيارتها

محمد امينآخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 5:59 مساءً
امرأة أمريكية تقتحم مركز شرطة بسيارتها

اعتقلت الشرطة الأميركية امرأة اقتحمت بسيارتها صالة استقبال المراجعين في أحد مراكز الشرطة، فيما لم تعرف دوافع اقتحامها بهذه الطريقة المركز حتى الآن، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية. وأظهر شريط فيديو من كاميرا مراقبة في مركز شرطة منطقة الميناء “هاربر إريا” بمدينة سان بيدرو أن المرأة دخلت بسيارتها إلى المركز في الساعات الأولى من صباح السبت، وأن طفلها كان يجلس في المقعد الخلفي للسيارة.

وسجلت لقطات الكاميرا تحطم الباب الزجاجي لمركز الشرطة أثناء اقتحام السيارة له في الساعة الرابعة فجرا وظلت تقودها إلى أن وصلت إلى مكتب الاستقبال الأمامي، حيث توقفت وفتحت الباب، عندما وصل أحد عناصر المركز.

ويبدو أن الشرطي والمرأة دخلا في نقاش مطول قبل وصول باقي رجال الشرطة، وعندها حاولت المرأة الهرب عن طريق الرجوع إلى الخلف.

وأثناء رجوعها العشوائي، اصطدمت بأريكة وسط الصالة ثم جزءا من مدخل المركز الزجاجي.

وعند المدخل، يبدو أن السيارة علقت بين الحواجز المعدنية الخارجية والجدار، فلم تتمكن من استكمال طريقها والهرب من الموقع.

وعندها ألقي القبض عليها واقتيدت إلى الحجز.

ولحسن الحظ، كان المركز خاليا عندما دخلت المرأة إلى المركز بسيارتها وبالتالي لم يصب أي شخص جراء ذلك.

وكشف تقرير للشرطة أن المرأة، التي لم يكشف عن هويتها، كان معها رضيعها في المقعد الخلفي.

ووفقا لبيان صادر عن المركز، فإن الشرطة تحاول معرفة دوافع المرأة من دخولها إلى المركز بسيارتها من أجل تحديد طبيعة التهم التي ستوجه إليها.

ولاحقا نقلت المرأة والطفل الرضيع إلى المستشفى لتقييم وضعهما، لكن تبين عدم إصابة أيا منهما في الحدث الغريب.

لكن الشرطة تعتقد أن المرأة كانت تقود وهي ثملة.

رابط مختصر
2019-02-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين