تظاهرات الجزائر شهدت أعمال عنف

صلاحآخر تحديث : السبت 2 مارس 2019 - 1:43 صباحًا
تظاهرات الجزائر شهدت أعمال عنف

أصيب 56 من قوات الأمن الجزائرية و7 من المواطنين، الجمعة، في مواجهات اندلعت خلال تظاهرات ضد ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية.

وذكر بيان للأمن الوطن الجزائري أن “مسيرات الجمعة شهدت انحرافا من قبل بعض المتظاهرين أسفرت عن أضرار مادية وبشرية”.

وأضاف البيان: “أدت هذه التجاوزات إلى توقيف 45 من المتظاهرين، منهم 5 أشخاص أحرقوا سيارة وحاولوا اقتحام فندق الجزائر في العاصمة”.

وتابع: “تم استرجاع صندوق وكالة بنك الجزائر الخارجي المتواجد بمحاذاة فندق الجزائر بعد سرقته من قبل بعض المتظاهرين”.

وقال شهود إن الاحتجاجات كانت سلمية في معظمهما، لكن مشادات وقعت قرب القصر الرئاسي بالعاصمة بعد تراجع أعداد المتظاهرين عصر اليوم.

وفي وقت سابق غصت الشوارع بالمتظاهرين وبينهم شبان ومسنون عقب صلاة الجمعة ينادون برحيل بوتفليقة ويهتفون “سلمية .. سلمية”. ولوح كثير منهم بالعلم الجزائري ورفعوا شعارات ولافتات.

رابط مختصر
2019-03-02 2019-03-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

صلاح