وحذر روحاني من “طوفان مخدرات ولاجئين وقنابل وإرهاب”، إذا أضعفت العقوبات الأميركية قدرة إيران على التصدي لهذه المشكلات، على حد تعبيره.

وقال في كلمة بثها التلفزيون الحكومي: “أحذر من يفرضون هذه العقوبات، من أنه إذا تأثرت قدرة إيران على مكافحة المخدرات والإرهاب، فلن تكونوا في مأمن من طوفان من المخدرات واللاجئين والقنابل والإرهاب”.

وكان روحاني يتحدث في طهران، خلال مؤتمر لست دول حول مكافحة الإرهاب، حضره رؤساء برلمانات أفغانستان وإيران وباكستان وتركيا والصين وروسيا.

ووصف الرئيس الإيراني خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، في مايو الماضي، وإعادة فرض العقوبات على بلاده، بأنه “إرهاب اقتصادي”.

ويتأزم الاقتصاد الإيراني بعد أن أعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات التي كانت قد رفعتها على إيران بموجب اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية.