قطر: لا نرى أي عامل مشجع على عودة سوريا لجامعة الدول العربية

محمد امينآخر تحديث : الإثنين 14 يناير 2019 - 12:47 مساءً
قطر: لا نرى أي عامل مشجع على عودة سوريا لجامعة الدول العربية

كشف وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين، أن الدوحة لا ترى ضرورة لإعادة فتح سفارتها في دمشق، وأنها لا ترى أي علامات مشجعة على تطبيع العلاقات مع الحكومة السورية.

وقال وزير الخارجية خلال مؤتمر صحفي مشترك في الدوحة مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد، إن “الأسباب التي أدت إلى تعليق مشاركة سوريا في الجامعة العربية ما زالت قائمة”، مضيفا “لا نرى أي عامل مشجع على عودة سوريا، ولا يوجد حتى الآن حل سياسي”​​​، مؤكدا دعم بلاده لأي حل سياسي يقبله الشعب السوري.

وأضاف أن “الشعب السوري لا زال تحت القصف والتشتيت من قبل النظام السوري.. والتطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة هو تطبيع مع شخص تورط في جرائم حرب”.

وأكد عبد الرحمن آل ثاني أن موقف دولة قطر هو داعم للحل في سوريا، بشرط أن يكون مدعوماً من الشعب السوري.

رابط مختصر
2019-01-14 2019-01-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين