مجزرة غامضة في ملهى ليلي

صلاحآخر تحديث : الأحد 10 مارس 2019 - 1:49 صباحًا
مجزرة غامضة في ملهى ليلي

لقي 14 شخصا مصرعهم وأصيب 7 آخرون، إثر اقتحام عصابة لملهى ليلي في المكسيك، وإطلاق النار على زبائنه بشكل عشوائي. وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن مجموعة من المسلحين وصلت في شاحنة نقل ودخلت نادي “لا بلايا” في بلدة سالامانكا، بعد منتصف الليل، وبدأوا في فتح الرشاشات على الزبائن والموظفين.

ويعيش في سالامانكا حوالي 143 ألف نسمة، وتقع إلى الشمال الغربي من العاصمة مكسيكو سيتي.

وأفاد شهود عيان بوقوع فوضى كبيرة بالمكان لدى تدافع مرتادي النادي إلى الخارج في محاولة للنجاة بحياتهم، بينما اختفى المسلحون.

وطوقت قوات الشرطة المكسيكية المكان وأجرت عملية تفتيش للنادي والمناطق المحيطة، دون العثور على مشبه بهم محتملين.

وجرى نقل المصابين إلى مستشفيات مختلفة للحصول على الرعاية الطبية.

ولم يتضح الدافع وراء المجزرة، لكن عصابات الجريمة المنظمة والمخدرات في المكسيك عادة ما ترتكب مثل هذه الجرائم فيما بينها.

رابط مختصر
2019-03-10 2019-03-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

صلاح