واشنطن تسعى لوضع حد لتواجدها في أفغانستان

محمد امينآخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 3:06 مساءً
واشنطن تسعى لوضع حد لتواجدها في أفغانستان

أعلنت الولايات المتّحدة الأحد، أنّ مبعوثها إلى أفغانستان زلماي خليل زاد سيبدأ جولة تشمل ستّ دول، بينها البلد الغارق في الحرب، وذلك بهدف تسهيل الحوار بين أطراف النزاع الأفغاني. وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إنّ خليل زاد، الدبلوماسي الأفغاني الأصل، “سيترأس وفداً يضم ممثلين عن عدة وكالات” حكومية أميركية في جولة تستمرّ لغاية 28 فبراير الجاري وتشمل ستّ دول هي “بلجيكا وألمانيا وتركيا وقطر وأفغانستان وباكستان”.

وأوضح البيان أن خليل زاد، السفير الأميركي السابق في أفغانستان، “سيظل طيلة هذه الجولة على تشاور مع الحكومة الأفغانية”.

ولفتت الخارجية الأميركية إلى أنّ “هذه الرحلة تندرج في إطار جهد عالمي لتسهيل عملية السلام” في أفغانستان، وهي عملية “تحمي الأمن القومي الأميركي وتجمع كل الأطراف الأفغانية سوياً في حوار أفغاني-أفغاني يمكنهم من خلاله تحديد المسار لمستقبل بلدهم”.

وبحسب البيان فإن خليل زاد “سيجتمع مع حلفائنا وشركائنا لمناقشة الجهود المتبادلة لتعزيز هذا الهدف”.

وكان خليل زاد أعرب الجمعة عن تفاؤله في إمكانية التوصّل إلى اتفاق سلام في أفغانستان “قبل الانتخابات” المقرّرة في يوليو.

رابط مختصر
2019-02-11 2019-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين