الخميس , 18 أكتوبر 2018 - 08 صفر 1440 هـ

مؤسسة بيت دافئ تنهي المرحلة الثالثة من المشروع الريادي والأول من نوعه في فلسطين

مؤسسة بيت دافئ تنهي المرحلة الثالثة من المشروع الريادي والأول من نوعه في فلسطين

غزة/مداد/

أنهت مؤسسة بيت دافئ المرحلة الثالثة من مشروعها الريادي والأول من نوعه في فلسطين بعنوان : “تمكين النساء الريفيات من خلال التجارة الالكترونية” في محافظة طولكرم حيث تم خلال هذه المرحلة تزويد النساء المستفيدات ممن يحملن شهادات جامعية بمجموعة من التدريبات من قبل مدربين وخبراء مختصين في مجالات التجارة الالكترونية، هذا وقد قامت المؤسسة أيضاً بتقديم الدعم الفني واللوجستي للسيدات من خلال تزويد النساء المتدربات بأجهزة اللابتوب للبدء بمشاريعهن الالكترونية.

وعن ضرورة تمكين النساء تحدث بسام بكر مدير عام المؤسسة قائلا:” ظهرت في السنوات الأخيرة ظاهرة البطالة المقننة حيث تعاني الكثير من الخريجات من شح فرص العمل وعدم قدرة سوق العمل على استيعاب عدد الخريجين السنوي، حيث أن المناطق الريفية في فلسطين عامة ومحافظة طولكرم خاصة تعاني من نسبة بطالة عالية وعدم توافر فرص لتمكين النساء اقتصادياً، فمنطقة طولكرم تعتبر من المناطق الأقل حظاً من حيث المنشآت والمؤسسات والشركات، وتعاني النساء فيها من عدم توفر مراكز تأهيلية للخريجات لتقديم التدريب المهني وتطوير مهاراتهن المختلفة، حيث أن معدل البطالة لدى النساء خلال عام 2017 لتصل الى 28.5% بعد ان كانت 27.3 % عام 2016.

وهنا يستكمل بكر حديثه عن المشروع الحالي موضحا أن المشروع لم ينتهي بعد وانه لا يقتصرعلى مرحلة التدريبات ولكن ستقوم المؤسسة بعد ذلك بدعم وتسويق المشاريع من خلال التسويق الممول باستخدام منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، بالإضافة إلى مرافقه المستفيدات ودعمهم على مدار ستة أشهر من خلال تقديم الاستشارةوالإرشاد لهم ومساعدتهم في ومواجهة العقبات من قبل مختصة في المشاريع الالكترونية.

ومن المخرجات المهمة للمشروع قيام المستفيدات بإطلاق مشاريعهن من خلال صفحات الكترونية باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة لإدارة اعمالهم الالكترونية وتقديم الخدمات الالكترونية المتنوعة مثل الترجمة، التصميم الجرافيكي، دروس التقوية وغيرها، وقد نجحت بعض المستفيدات في تقديم خدماتهن المتميزة للزبائن والحصول على مردود مادي في فترة قياسية.

يذكر هنا أن المشروع يهدف إلى تمكين النساء الخريجات و العاطلات عن العمل من خلال اكسابهن المهارات اللازمة من خلال التدريبات ذوو العلاقة والمساهمة في بناء قدراتهن الإدارية والعمل على مساعدتهن في ترويج مشاريعهن الريادية التي يمكن القيام بها عن بعد.

أضف تعليقك