الخميس , 18 أكتوبر 2018 - 08 صفر 1440 هـ

بحرية الاحتلال توصي رسميًا بتشغيل ميناء خاص لغزة

بحرية الاحتلال توصي رسميًا بتشغيل ميناء خاص لغزة

أوصت بحرية الاحتلال الإسرائيلي المستوى السياسي في "إسرائيل" بتشغيل ميناء بحري خاص لقطاع غزة في سواحل مدينة أسدود المحتلة؛ "سعيًا لتخفيف الحصار البحري المفروض على القطاع".

وبحسب ما أوردته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية؛ أعدت البحرية مؤخرًا تقريرًا يشمل عدة خيارات لتخفيف الحصار البحري المفروض على القطاع، مشيرة إلى أن "أكثر الخيارات الواقعية يتمثل في تشغيل ميناء خاص بغزة على سواحل مدينة أسدود شمالي القطاع، تمر عبره البضائع بعد فحصها من قبرص إلى غزة.

وذكرت أن التقرير يشمل عدة خيارات من بينها بناء ميناء محلي على سواحل القطاع، "إلا أن واقع موانئ غزة لا يسمح حاليًا بهكذا خيار، بالإضافة لفكرة جزيرة صناعية قبالة سواحل القطاع".

أما الخيار الثالث الذي عرضه بحرية الاحتلال، فهو إقامة رصيف بحري خاص بقطاع غزة داخل ميناء أسدود، وإقامة ميناء أو رصيف بحري في قبرص لنقل البضائع عبره إلى أسدود ومن ثم إلى القطاع.

وبحسب البحرية الإسرائيلية؛ سيكون بالإمكان تفتيش ومتابعة حركة جميع البضائع الداخلة للقطاع من مستوى الحاوية الكبيرة إلى الصناديق الصغيرة خشية تهريب معدات وأسلحة محظورة.

وأشارت "يديعوت" إلى أن هكذا إجراء إن تم تطبيقه فإنه يأتي في إطار تسوية كبيرة تحدث عنها ضابط كبير بالمنطقة الجنوبية قبل أسبوعين، إذ دعا إلى تسوية سريعة مع غزة قبل انهيار كامل للأوضاع الإنسانية.

كما نقلت الصحيفة عن الضابط قوله إن البحرية من شأنها السماح للصيادين الغزيين باستخدام أقفاص كبيرة لصيد السمك قبالة سواحل القطاع لزيادة كميات الصيد.

وأكد الضابط أن حل مشاكل القطاع ليس عسكريًا، مشددًا على أن خطة الميناء في أسدود ستكون مرتبطة بتدقيق وتفتيش للبضائع لأن هنالك فرصة لاستغلال الموضوع لغايات عسكرية، على حد قوله.

أضف تعليقك