الخميس , 18 أكتوبر 2018 - 08 صفر 1440 هـ

"الزراعة" تتوقع إنتاج 12 ألف طن من البلح في غزة

"الزراعة" تتوقع إنتاج 12 ألف طن من البلح في غزة

غزة/مداد/

توقع مدير دائرة الارشاد الزراعي بوزارة الزراعة بغزة المهندس نزار الوحيدي، أن يتم انتاج أكثر من 12 ألف طن من مختلف أصناف البلح في قطاع غزة خلال الموسم الحالي الذي يبدأ فعلياً بعد منتصف الشهر المقبل.

وقال الوحيدي لـ"الأيام"، إن انتاج الموسم الحالي سيكون مقارباً الى حد كبير من انتاج العام الماضي الذي كان جيداً للمزارعين.

وأوضح الوحيدي أن اعداد النخيل في قطاع غزة ارتفعت هذا العام الى نحو 120 الف نخلة، بينها 80 ألف نخلة مثمرة والأخرى غير مثمرة.

وبين الوحيدي ان متوسط انتاج النخلة الواحدة يتراوح ما بين 120 الى 140 كيلو، مشيراً إلى أن زراعة النخيل في قطاع غزة تتركز في محافظتي الوسطى وخان يونس وتحديداً في مناطق المحررات "المستوطنات الإسرائيلية سابقاً" التي تقع غرب مدينتي دير البلح وخان يونس جنوب قطاع غزة.

وأشار الوحيدي الى وجود صعوبات كبيرة تواجه مزارعي البلح في تسويق الفائض عن حاجة سكان القطاع بسبب اغلاق المعابر في وجه تصديره الى الأسواق الخارجية، وكذلك عدم وجود التقنيات اللازمة في القطاع للتعامل مع "الرطب" وتصنيعه.

وقال الوحيدي ان مشكلة ثمرة البلح تكمن في قصر الفترة الزمنية التي ينضج بها والتي لا تتجاوز شهرا وهو ما يشكل عبئاً كبيراً على المزارعين الذين يضطرون لخفض الأسعار بصورة كبيرة جداً لتجنب تلفه.

وتطرق الوحيدي إلى أصناف البلح الموجودة في القطاع وهي الحياني وبنت عيش وقليل من نوع الزغلول والبرحي والعامري.

وأكد الوحيدي ان استمرار منع الاستيراد والتصدير من جانب الاحتلال يحرم القطاع من تطوير زراعة البلح وصناعته وإدخال أصناف كثيرة كالبلح الأصفر الذي يتم استيراده من اريحا وبيسان.

وأضاف ان هذا القطاع الزراعي المهم يحتاج الى ادخال تقنيات لصناعة التمر واستغلال الكميات الهائلة من الفائض والتي يتم بيعها بأسعار متدنية جداً حتى في ذروة القطاف.

وقال الوحيدي ان انخفاض الأسعار يضر ويتسبب بخسائر فادحة لآلاف المزارعين الذين يستحوذون على نحو 10 الاف دونم مزروعة بالبلح.

أضف تعليقك