الجمعة , 24 نوفمبر 2017 - 05 ربيع الأول 1439 هـ

بنك فلسطين من هاشم الى هاشم في غزة هاشم ! بقلم علاء المشهراوي - غزة

بنك فلسطين من هاشم الى هاشم في غزة هاشم !  بقلم علاء المشهراوي - غزة

بنك فلسطين من هاشم الى هاشم في غزة هاشم !

بقلم علاء المشهراوي - غزة

لا يخفى على الكثير أن المحاولة المكشوفة ، عبر حملة التشويه على صفحات بعض المواقع الالكترونية للنيل من بنك فلسطين ، لم تأتي صدفة ، لا في توقيتها ولا في هدفها .

لقد جاءت هذه المحاولة الفاشلة ، قبل 3 ايام من اجتماعي الجمعية العمومية للبنك، العادية وغير العادية، والذين عقدا بغزة رام الله، بغية التأثير على سمعة البنك وخفض قيمة اسهمه.

لقد جاءت هذه الحملة الساذجة بهدف هز ثقة المساهمين ، للحيلولة دون اتمام صفقات استراتيجية جديدة ، الا ان المساهمين  خلال اجتماع الجمعية العمومية ، فطنوا لهذه المؤامرة وقرروا الالتفاف حول البنك الوطني الاول ووافقوا على صفقتي  دمج البنك التجاري الفلسطيني بالكامل، ورفع حصته في البنك الإسلامي العربي إلى 52%، ليحققوا بذلك فاتحة الطريق لتنفيذ أضخم عملية استحواذ في القطاع المصرفي الفلسطيني.

وتكفي شهادة رجل الأعمال الكويتي عبد الله الغانم وهو أكبر مساهم فرد ، الذي أعلن مواصلة الاستثمار في بنك فلسطين وعبره، مؤكدا ثقته بالبنك وقدرته في تحقيق عوائد جيدة .

وبهذه المناسبة تعود بي الذاكرة ربع قرن من الزمن في بداياتي الصحفية ، حيث اعتدت كل يوم  سبت التقاء مؤسس هذا البنك الرجل الاقتصادي العظيم هاشم عطا الشوا ، رحمه الله ، وهو بالمناسبة جد رئيس مجلس ادارة البنك حاليا والذي يحمل اسمه .

كان الرجل يتحدث عن هذا البنك وكأنه مشروع عمره ، كولد من ابنائه ، كان يردد دائما ، هذا البنك تعاديه اسرائيل بكل قوة ، لأنه  يحقق لنا استقلالنا الاقتصادي ، لأنه البنك الفلسطيني الوحيد ، انذاك ، ويجب ان ينجح ، لأنه سيمثل نجاح لشعبنا .

واليوم من الواجب علي ان أبعث بهمسة الى رئيس مجلس ادارة البنك هاشم هاني هاشم عطا الشوا : هذا البنك ليس فقط حلم جدك ، بل هو حلم ابناء شعبك ليس فقط في غزة ، بل في كل مكان ، لأنه أضحى رمزا من رموز استقلالنا وحريتنا الاقتصادية .

 ان واجب الوقت يحتم عليك كرئيس مجلس ادارة البنك ان تواصل طريق التحدي والبناء والنجاح وأن تزيد مساهمات البنك للفئات المحتاجة والضعيفة والفقيرة ، الذين يحتاجون لدعم البنك في شتى المجالات الاغاثية والاجتماعية والثقافية كانتماء وطني واخلاقي للبنك.

.......  فامض يا بنك فلسطين متألقا من هاشم الى هاشم في غزة هاشم .......

أضف تعليقك