الأحد , 23 يوليو 2017 - 28 شوال 1438 هـ

رام الله: "بنك القدس" يباشر تقديم خدماته في عدد من المراكز التجارية

رام الله: "بنك القدس" يباشر تقديم خدماته في عدد من المراكز التجارية

بيرزيت-مداد/

باشر بنك القدس، مؤخراً، تقديم خدماته المصرفية في المراكز التجارية في كل من بلازا مول ومول بيرزيت بدوام مرن وعلى فترتين صباحية وليلية من الساعة 10:30 صباحاً حتى الساعة 3:30 عصراً ومن الساعة 4:30 وحتى الساعة 9:30 ليلاً، وذلك في إطار مساعي البنك لتقديم خدمات مصرفية مميزة وللتسهيل على المواطن، واستشعاراً من ادارة البنك لاحتياجات العملاء الحالية والمستقبلية سواء كانوا موظفي في القطاع الخاص أو القطاع العام أو عمالاً في الضفة وفي الداخل أو مؤسسات وشركات خاصة.

وجاء قرار البنك بفتح مكاتب له بالمراكز التجارية بعد دراسة مستفيضة، أدرك البنك خلالها أهمية التواجد في هذه المراكز وبأوقات دوام مرنة لتقديم خدماته المصرفية تماشياً مع استراتيجته في التفرع والإنتشار، وللتسهيل على المواطنين وعملاء البنك خلال تسوقهم في هذه المراكز، حيث غالباً ما تتزامن فترة عمل البنوك مع تواجد كافة هذه الفئات في أعمالها، ففي الغالب ما يحتاج موظفي القطاع الخاص والعام الى أخد أذونات مغادرة لعمل أو إجراء أي معاملة بنكية أو شخصية وهذا ما يجدون فيه كثيرا من الصعوبة، لذا جاءت هذه الخطوة المدروسة والإستراتيجية من إدارة البنك لتلبي هذه الاحتياجات وتغطي هذا الفراغ.

يذكر أن بنك القدس والذي تأسس في العام 1995 ويمارس نشاطه من خلال 37 فرعاً ومكتباً منتشرة في كافة محافظات الوطن من جنين إلى غزة، حصل مؤخراً على جائزة أفضل مصرف متخصص في حسابات التوفير في فلسطين من مجلة International Finance Magazine ، وتأتي هذه الجائزة في إطار الإنجازات المتتالية التي يحققها بنك القدس في القطاع المصرفي الفلسطيني باعتباره أحد أكبر البنوك العاملة في فلسطين ومن اوسعها انتشاراً.

كما حاز البنك خلال العام المنصرم على جائزة المصرف الأقوى من حيث التدريب والتطور من مجلة “The Banking Executive” وذلك على هامش المؤتمر المصرفي العربي لعام 2015 "التمويل من اجل التنمية"، كما حصل البنك أيضاً خلال ذات العام على جائزة أفضل بنك في فلسطين وفق تقييم مؤسسة CPI Financial والتي تصدر مجلة بانكر ميدل إيست Banker Middle East، حيث تأتي هذه الجائزة والتي يشرف عليها خبراء ومختصين بعالم المال والإقتصاد لتثبت مكانة البنك المرموقة في القطاع المصرفي في فلسطين والشرق الأوسط.

أضف تعليقك