الإثنين , 25 سبتمبر 2017 - 04 محرم 1439 هـ

تعرف على الأدلة الجديدة التي تربط بين التوتر والسمنة !!

تعرف على  الأدلة الجديدة التي تربط بين التوتر والسمنة !!

وكالات-مداد/

توصلت دراسة حديثة، أجراها باحثون من جامعة «كوليدج لندن» إلى وجود صلة تربط بين التوتر المزمن واكتساب المزيد من الكيلوغرامات، فضلاً عن صعوبة التخلص من الوزن الزائد.

وتناولت الدراسة هذه العلاقة؛ بعد فحص الشعر لقياس المستويات طويلة الأجل من هرمون «الكورتيزول» وهو الهرمون المسؤول عن مستويات التوتر، في الدم والبول واللعاب وبين السمنة.

ووفقًا لـ«سكاي نيوز»، قالت سارة جاكسون، التي أشرفت على الدراسة، في الجامعة ذاتها: عندما يتعرض الناس لمواقف تبعث على التوتر، يبدأ الجسم سلسلة من ردود الفعل، ينتج عنها إفراز «الكورتيزول»، وهو ما يؤدي لزيادة مستويات هذا الهرمون في الجسم، لافتةً إلى أن المستويات المرتفعة من هذا الهرمون تزيد تراكم الدهون حول الخصر، وتعزز قدرة الخلايا الدهنية على تخزين الدهون.

وأضافت: يشارك «الكورتيزول» في مجموعة واسعة من العمليات الحيوية، من بينها الأيض وتركيبة الجسم وتراكم الدهون في الجسم، وعندما نشعر بالتوتر قد نجد صعوبة في مقاومة الأطعمة غير الصحية أو التحمس لممارسة الجري.

وفحص الباحثون بيانات رجال ونساء تبدأ أعمارهم من 54 عامًا، وخضع المشاركون لاختبارات كل عامين، بداية من 2002، وخلال ست مراحل للدراسة، قدموا قصاصات من شعرهم.

وفحص فريق الباحثين مستويات «الكورتيزول» المتراكمة في الشعر على مدار الوقت لدى 2527 رجلاً وامرأة، ووجدوا أن المشاركين الذين تزيد مستويات «الكورتيزول» في شعرهم يعانون من السمنة على الأرجح، أو من الدهون الزائدة في محيط الخصر.

أضف تعليقك