الأربعاء , 22 نوفمبر 2017 - 03 ربيع الأول 1439 هـ

لأول مرة . . تكليف امرأة بقيادة محطة الفضاء الدولية

لأول مرة . .  تكليف امرأة بقيادة محطة الفضاء الدولية

وكالات -مداد/

 هذه هي المرأة الأكثر سيرًا في الفضاء!

رشحت بيغي ويتسون كرائدة للفضاء بإدارة الطيران والفضاء (ناسا)، متولياً قيادة محطة الفضاء الدولية مع استعداد رائدي فضاء روسيين وأميركي من طاقم المحطة للعودة للأرض.

وبالنسبة لويتسون (57 عاما) ستكون تلك ثاني مرة تتولى فيها قيادة المحطة التي بلغت تكلفتها 100 مليار دولار وهي مشروع دولي تشرف عليه ناسا ووكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس).

والرائدة المخضرمة هي بالفعل أول امرأة تتولى قيادة محطة الفضاء الدولية، وبحلول 24 نيسان ستكون ويتسون قد قضت وقتا في الفضاء أكثر من أي رائد فضاء أميركي آخر محطمة الرقم القياسي الأميركي الذي يبلغ 534 يوما والمسجل باسم رائد الفضاء جيف وليامز (59 عاما).

وتحمل ويتسون بالفعل رقمين قياسيين فيما يتعلق بالوقت الذي قضته أي امرأة في الفضاء وأطول وقت قضته امرأة في السير في الفضاء.

وكانت ويتسون فقدت قبل اسبوعين رفقة زميل لها درعا واقيا من الحطام خلال مهمة سير في الفضاء، في حدث نادر.

وافلت الدرع، الذي تستخدمه ناسا لحماية المحطة من التأثيرات الخارجية ومن الحرارة، اثناء محاولة تثبيته.

وأحيانا ما يفقد رواد الفضاء أدوات صغيرة مثل الصواميل والمفكات خلال مهام السير، لكن نادرا ما تفلت منهم أشياء كبيرة الحجم.

ويعود آخر حادث من هذا النوع إلى عام 2008، عندما فقدت رائدة فضاء حقيبة أدواتها خلال محاولتها إصلاح لوح شمسي.

وفي ذلك الوقت كانت ويتسون وقائد المحطة شين كيمبرو (49 عاما) تقريبا في منتصف مهمة سير مقررة في الفضاء مدتها 6 ساعات ونصف، لتجهيز منصة التحام لسيارات الأجرة الفضائية التجارية التي ستصعد للفضاء في المستقبل وللقيام بمهام صيانة أخرى.

ورصدت كاميرات مثبتة بالمحطة الدرع الواقي وهو يسبح بعيدا، وقالت ناسا إن المهندسين حددوا أن ذلك لا يمثل تهديدا لسلامة الرائدين أو للمحطة.

وكانت ويتسون وكيمبرو تعملان على منصة التحام ستستخدمها في نهاية المطاف سيارات أجرة فضائية تطورها شركة بوينغ ومؤسسة "سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز" (سبيس إكس) الخاصة.

أضف تعليقك