الأربعاء , 22 نوفمبر 2017 - 03 ربيع الأول 1439 هـ

سيف السلام القذافي سيكون الاقوى في الجنوب الليبي بعد مجزرة براك الشاطئ

سيف السلام القذافي سيكون الاقوى في الجنوب الليبي بعد مجزرة براك الشاطئ

تعتبر قاعدة براك الشاطئ الليبية من أهم المناطق كونها تمثل المفتاح الجنوب الليبي، حيث تنشط الجماعات الإرهابية والجريمة العابرة للحدود فالمنطقة مفتوحة ومشرعة الأبواب على القارة الأفريقية من ناحية تشاد والنيجر وتشترك في الحدود مع دولة الجزائر وقريبة من دولة مالي، وتعد المسرح الأهم لنشاط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي، وكان نظام القذافي يتخذ من براك الشاطئ وتمنهنت كمحطة رئيسية لمراقبة كامل منطقة الجنوب الليبي خاصة الحدود البرية والجوية.

شهدت قاعدة براك الشاطئ الليبية في الخاصرة الشمالية لمدينة سبها اقصى الجنوب الليبي مجزرة بشعة لم تشهد مثلها دولة ليبيا منذ عهد الاحتلال الإيطالي، فقد تمكنت جماعات إرهابية موالية لوزارة الدفاع المقترحة بحكومة الوفاق الليبية باستغلال احتفالات الجيش الليبي بالذكرى الثالثة لعملية الكرامة، وقامت بشن هجوم دموي على قاعدة براك الشاطئ الجوية ما أدى إلى مقتل أكثر من 140 عسكريًا كانوا منوطين بتأمين القاعدة الجوية والتي تستخدم لأغراض الطيران المدني بعد أن كانت مخزنا للسلاح والذخيرة يتبع القوة الثالثة.

لكن الجديد هو أن المعركة الاخيرة أعطت القبائل الليبية التي غالبيتها تتبع لسيف الاسلام الضوء الاخضر لتطهير مناطقها من الجماعات المسلحة الارهابية والغير مرغوب بها لاسيما مصراته الامر الذي من شأنه تقوية شوكة سيف الاسلام.

وفي أوخر العام 2016 تمكن الجيش الوطني الليبي من تحرير براك الشاطئ من قبضة عناصر ميليشيا القوة الثالثة التي انسحبت إلى قاعدة تمنهت العسكرية 40 كلم جنوب غرب براك الشاطئ ويقوم الجيش الليبي منذ مارس الماضي بمحاصرة تمنهنت تمهيدا لتحريرها من قبضة الميليشيات وتراجع عن مهاجمتها تحت ضغوط المجتمع الدولي الذي طالب بتوقيع هدنة عسكرية بين الجيش الليبي والقوى الثالثة التي تعلن ولائها لوزارة الدفاع المقترحة بحكومة المجلس الرئاسي للوفاق لإفساح المجال لحل السياسي، لا سيما بعد لقاء قطبي الأزمة الليبية خليفة حفتر وفايز السراج بأبوظبي أوائل الشهر الجاري، لكن ميليشيا القوى الثالثة قامت بخرق الهدنة واستغلت استدعاء خليفة حفتر لـ450 عسكريًا من براك الشاطئ للمشاركة في العرض العسكري للجيش الليبي في الذكرى الثالثة لعملية الكرامة لتقوم بالهجوم على براك الشاطئ أمس الخميس مدعومة بتعزيزات عسكرية من ميليشيا سرايا الدفاع التي تعسكر بمنطقة الجفرة شمال مدينة سبها.

أضف تعليقك