الجمعة , 24 نوفمبر 2017 - 05 ربيع الأول 1439 هـ

الاحتـفـال بانطـلاق فعاليات مـعـرض شغل الخليل 2017

الاحتـفـال بانطـلاق فعاليات مـعـرض شغل الخليل 2017

انطلقت فعاليات معرض شغل الخليل 2017 الذي تستمر فعالياته في منتجع الشاليهات في مدينة غزة لمدة ثلاثة أيام بجهد تكاملي مشترك مابين التجمع العنقودي لصناعة الاحذية و الجلود في مدينة الخليل " شغل الخليل" و اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية و غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل ، وبدعم من مشروع تطوير القطاع الخاص الممول من الوكالة الفرنسية للتنمية   (AFD)والمنفذ بالشراكة بين وزارة الاقتصاد الوطني واتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية ، ويشارك بالمعرض الذي يستهدف التجار العاملين في قطاع الأحذية في قطاع غزة 20 مشارك من أصحاب الصناعات الجلدية في مدينة الخليل.

وإعتبر وليد الحصري رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة بأن المعرض يجسد روح التعاون بين كافة مؤسسات القطاع الخاص , كما يجسد الوحدة الوطنية بين شقي الوطن حيث أنه وللمرة الأولى يقام هذا المعرض المتخصص في الصناعات الجلدية.

وأكد الحصري بأن المعرض يهدف إلى عرض منتجات الأحذية للتجار الذين يعملون بهذا القطاع بهدف تعزيز وزيادة الحصة السوقية لمنتجات الأحذية الوطنية في قطاع غزة.

وقال الحصري إننا في غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة نسعى دائما إلى التعاون مع كافة المؤسسات الشريكة لتعزيز ودعم الإقتصاد الفلسطيني , ونأمل بأن تتكر هذه المعارض لكافة منتجات الضفة الغربية , حيث أن هذة المعارض تساهم في دعم وتعزيز المنتجات الوطنية.

وشكر الحصري كافة القائمين على المعرض و العارضين, كما تقدم بشكر خاص للوكالة الفرنسية للتنمية  AFDعلى تمويلها لهذا المشروع , ووجه شكره إلى إتحاد الغرف التجارية الفلسطينية على دوره الهام و البارز لتطوير الإقتصاد الفلسطيني من خلال العديد من المشاريع التنموية التى ينفذها ويشرف عليها.

من جانبه طالب علي الحايك نائب رئيس الإتحاد العام للصناعات الفلسطينية وزارة الاقتصاد الوطني بضرورة حماية المنتجات الوطنية عن طريق اعفائها من رسوم التعليات المتواجدة على المعابر و اعفاء جميع المواد الخام من اي تعليات و خاصة في ظل هذه الأوضاع الإقتصادية وفي ظل أزمة الكهرباء الطاحنة التي أثرت بالسلب على كافة القطاعات الصناعية.

كما تحدث السيد حسام الزغل رئيس اتحاد الصناعات الجلدية عن مدى تأثر هذه الصناعات بعد غزو المنتج الصيني وتراجع في عدد المشاغل وبالتالي تراجع في عدد العاملين الذي ساهم في إرتفاع معدلات البطالة واعتبر ان افتتاح معرض شغل الخليل في غزة خطوة سوف يتم نشرها في جميع المدن بالضفة وغزة

وبدوره قدم مدير مشروع التجمعات العنقودية محمود ابو عميرة نبذة عن المشروع و تحدث عن قدرة المنتج الخليلي على منافسة المنتجات المستوردة من حيث الجودة والسعر وتلبية اذواق المستهلك ، واكد ابو عميرة انهم يسعون الى زيادة الحصة السوقية  من خلال التفاعل الذي تم مع مؤسسات القطاع العام و الخاص والعمل على صياغة استراتيجية تتمحور حول القدرة التنافسية تسهل عملية اختراق الاسواق العربية و الاوروبية .

وطالب محمد غازي الحرباوي رئيس غرفة الخليل لاستقبال صادرات الخليل من اجل الصمود في هذا الوطن و للعيش بكرامة فنحن وطن واحد وشعب واحد وتربطنا روابط اخوية ووطنية قبل ان تكون اقتصادية ومن الاولى استعمال المنتج الفلسطيني واستهلاك السلعة الفلسطينية واوضح ان غزو الاسواق يعتمد على الجودة والسعر واشار الى ان مشروع التجمعات العنقودية من انجح المشاريع التي استطاعت النهوض بقطاع الاحذية والجلود من خلال التدريب والتأهيل الذي كان من نتائجه ارتفاع نسبة المنتجات المحلية لهذه الصناعة نسبة الى المستوردة

و من جانبه تحدث المهندس عبد الناصر عواد مدير وحدة القطاع الخاص ومدير دائرة التنمية الصناعية بوزارة الإقتصاد الوطني عن الحروب التي مر بها القطاع خلال السنوات الاخيرة والتي دمرت ما يقارب 1600 مصنع ضرر كامل مما كان له اثر على الاقتصاد الوطني والغزي بشكل اعمق , و اشار الى اهمية دور القطاع الخاص في وضع السياسات لحماية المنتج الوطني وطالب بتشكيل لجنة او هيئة لعملية التسويق بالخارج و دعى الضفة الى استمرارية تبادل المنتجات بين الضفة وغزة لتحقيق اللحمه بين شطري الوطن واكد على ضرورة دور الاعلام في نشر وتعزيز ثقافة إستخدام المنتج الوطني وتوزيع هذه الثقافة في قلوب الشباب الناشئة و المجتمع الفلسطيني حيث يصبح نهج يسير عليه الكبار والصغار. 

أضف تعليقك