وفي حديث لموقع صحيفة “إكسبريس” البريطانية، أشار رايت إلى أن ليفربول يعاني هذا الموسم في سبيل تحقيق ذات الأرقام التي حققها الموسم الماضي، إذ لم يسجل الثلاثي سوى 17 هدفا في الموسم الحالي، بينما كان هذا الرقم بالموسم الماضي بالدوري الإنجليزي الممتاز 57.

وذكر رايت أن “الريدز” يتميزون في قلب نتائج المباريات بالدقائق الأخيرة، كما فعل فيرمينو في مباراة إيفرتون الأسبوع الفائت.

وكرر ليفربول القصة ذاتها مع بيرنلي، حيث حقق النادي النصر بعد تأخرهم بهدف، وحسموا اللقاء بنتيجة 3-1.

وأضاف رايت: “لقد أثبت خط هجوم الفريق قدرته على التعامل مع الضغوط في المباريات، ولكن عليه ألا يستهين ببورنماوث، فاللقاء لن يكون سهلا”.

وأشار أسطورة أرسنال إلى أن على ثلاثي هجوم ليفربول “أن يكونوا أكثر دقة في أسلوب لعبهم وأن يبلغوا مستوى أعلى من التواصل فيما بينهم”.

واختتم رايت قائلا: “يمتلك ليفربول سجلا دفاعيا مشرفا، إلا أن المشكلة التي تنتظره تتمثل بغياب جو غوميز، الأمر الذي سيفرض على الفريق ككل مزيدا من الضغوط”.