وقال مورينيو، الذي أقيل من تدريب “الشياطين الحمر” الشهر الماضي بعد عامين ونصف في منصبه، إنه لا ينوي التدريب بالبرتغال في الوقت الحالي.

وأضاف :”لم أتلق عرضا. وحتى لو تلقيته،  فإن رئيس بنفيكا والنادي نفسه سيكونان أول من يعرف قراري”.

ونقلت رويترز عن مدرب مان يونايتد السابق قوله “أعتقد أن بإمكاني أن أقول اليوم أنني لا أنوي العودة للعمل في البرتغال. الأمور تسير بشكل جيد معي في الوقت الحالي”.

وتابع المدرب البرتغالي: “اسمي ليس من بين البدائل المطروحة أمام بنفيكا اليوم. هذا كل ما في الأمر”.

ورحل روي فيتوريا عن تدريب بنفيكا بالتراضي بين الطرفين الخميس الماضي.