دعاء يوم الثاني عشر :دعاء يوم الثاني عشر من شهر رمضان المبارك ..دعاء يوم 12 من رمضان

محمد امينآخر تحديث : الخميس 16 مايو 2019 - 11:52 مساءً
دعاء يوم الثاني عشر :دعاء يوم الثاني عشر من شهر رمضان المبارك ..دعاء يوم 12 من رمضان

الحمد لله الذي شرع الدعاء، وفتح لنا به باب الرجاء، نحمده تعالى على كل فضل راح وجاء، ونشكره سبحانه على النعم والآلاء. وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له، السميع المجيب، يسمع النداء وهو فوق السماء. وأشهد أنّ سيدنا ونبينا محمدا عبده ورسوله، بيّن الأدواء وعيّن الدواء. صلّى الله وسلّم وبارك عليه، وعلى آله الأصفياء، وأصحابه الأتقياء، والتابعين ومن تبعهم بإحسان، الداعين ربَّهم في السراء والضراء ,ننشر لكم دعاء اليوم الثاني عشر من شهر رمضان المبارك عام 1440 هجري وفضله والذي يدخل الجمعة حيث يستحب الدعاء في نهار هذا الشهر نظرا لثوابه المضاعف.

دعاء  يوم الثاني عشر من رمضان عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله: ” اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي فِيهِ السِّتْرَ وَ الْعَفَافَ، وَ أَلْبِسْنِي فِيهِ لِبَاسَ الْقُنُوعِ وَ الْكَفَافِ، وَ نَجِّنِي فِيهِ مِمَّا أَحْذَرُ وَ أَخَافُ، بِعِصْمَتِكَ يَا عِصْمَةَ الْخَائِفِينَ”.

ثواب دعاء 12 رمضان “مَنْ دَعَا بِهِ بُدِّلَتْ سَيِّئَاتُهُ حَسَنَاتٍ، وَ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَ مَا تَأَخَّرَ”، حيث يرجح العلماء العديد من الأوقات التي تستجاب فيها الأدعية منها ليلة القدر والوقت بين الآذان والإقامة وعند السجود.

كما أن للصائم دعوة لا ترد ويقال بأنها في الساعة الأخيرة قبل الإفطار أو قبل آذان المغرب لذلك يجب على الصائك توخي هذه الأوقات للدعاء في شهر رمضان المبارك.

والدعاء دليل على التوكل على الله، فسرُّ التوكلِ وحقيقتُه هو اعتمادُ القلبِ على الله، وفعلُ الأسباب المأذون بها، وأعظمُ ما يتجلى هذا المعنى حالَ الدعاء؛ ذلك أن الداعيَ مستعينٌ بالله، مفوضٌ أمرَهُ إليه وحده.

رابط مختصر
2019-05-16 2019-05-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين