صيام اول رجب سنة ام بدعة —— هل صيام اول رجب سنة ؟! هل يجوز صيام الجمعة الأولى من رجب

محمد امينآخر تحديث : الجمعة 8 مارس 2019 - 12:57 صباحًا
صيام اول رجب سنة ام بدعة —— هل صيام اول رجب سنة ؟! هل يجوز صيام الجمعة الأولى من رجب

يتسائل الكثير من المسلمين عن الحكم الشرعي في صيام أول رجب ، وهل صيام أول رجب سنة أو بدعة ، وما هو رأي الشرع في ذلك ، كل ذلك ننشره لكم اليوم من خلال السطور التالية لجميع الباحثين عن الحكم الشرعي في صيام رجب .

صوم شهر رجب :-

فلم يثبت في فضل صومه على سبيل الخصوص أو صوم شيء منه حديث صحيح .

فما يفعله بعض الناس من تخصيص بعض الأيام منه بالصيام معتقدين فضلها على غيرها : لا أصل له في الشرع .

غير أنه ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على استحباب الصيام في الأشهر الحرم ( ورجب من الأشهر الحرم ) فقَالَ صلى الله عليه وسلم : ( صُمْ مِنْ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ ) رواه أبو داود (2428) وضعفه الألباني في ضعيف أبي داود .

فهذا الحديث – إن صح – فإنه يدل على استحباب الصيام في الأشهر الحرم , فمن صام في شهر رجب لهذا , وكان يصوم أيضاً غيره من الأشهر الحرم فلا بأس , أما تخصيص رجب بالصيام فلا .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في “مجموع الفتاوى” (25/290) :

” وأما صوم رجب بخصوصه فأحاديثه كلها ضعيفة ، بل موضوعة ، لا يعتمد أهل العلم على شيء منها ، وليست من الضعيف الذي يروى في الفضائل ، بل عامتها من الموضوعات المكذوبات . . .

وفي المسند وغيره حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بصوم الأشهر الحرم : وهي رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم . فهذا في صوم الأربعة جميعا لا من يخصص رجبا ” انتهى باختصار .

وقال ابن القيم رحمه الله :

” كل حديث في ذكر صيام رجب وصلاة بعض الليالي فيه فهو كذب مفترى ” انتهى من “المنار المنيف” (ص96) .

وقال الحافظ ابن حجر في “تبيين العجب” (ص11) :

” لم يرد في فضل شهر رجب , ولا في صيامه ولا صيام شيء منه معين , ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة ” انتهى .

وقال الشيخ سيد سابق رحمه الله في “فقه السنة” (1/383) :

” وصيام رجب ليس له فضل زائد على غيره من الشهور , إلا أنه من الأشهر الحرم , ولم يرد في السنة الصحيحة أن للصيام فضيلة بخصوصه , وأن ما جاء في ذلك مما لا ينتهض للاحتجاج به ” انتهى .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن صيام يوم السابع والعشرين من رجب وقيام ليلته .

فأجاب :

” صيام اليوم السابع العشرين من رجب وقيام ليلته وتخصيص ذلك بدعة , وكل بدعة ضلالة ” انتهى .

“مجموع فتاوى ابن عثيمين” (20/440) .

رابط مختصر
2019-03-08 2019-03-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين