الرئيسية / منوعات / قيامة عثمان الحلقة 4::مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 4.عثمان الحلقة 4

قيامة عثمان الحلقة 4::مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 4.عثمان الحلقة 4

ننشر لكم متابعين الكرام مسلسل قيامة عثمان الحلقة4 .شاهد مسلسل قيامة عثمان الحلقة 4 .قيامة عثمان الحلقة 4 .مسلسل المؤؤس عثمان الحلقة 4

المؤسس عثمان الحلقة 4 ..

شاهد: تمردد بابا عشق يجتاح قصر السلطان وتورغوت يعود للقبيلة بدون أرطغرل أحداث مثيرة وشيقة في قيامة عثمان الحلقة 4 الرابعة عقب سجن أسياد الكاي لعثمان بسبب قتله لإبن عمه دوندار في الوقت الذي خطفت فيه ابنة اده بالي، التي توعدت خاطفيها بأن عثمان سوف ينتقم منهم، إلا أن عثمان يواجه صعوبات نتيجة اصرار أخيه غندوز وعمه دوندار على ضرورة محاكمته، فور عودة والده أرطغرل من قونيا. وفي معلومات حصرية يعود وتورغوت وزوجة ارطغرل ابليغلي إلى الكاي بدون أرطغرل، ويكون في هذه المرحلة قد فقد الذاكرة ليموت فيما بعدها. يبدأ المغول زحفهم تجاه الاناضول ويحتلون مدينة إرزوروم مما يضطر السلطان غياث الدين لطلب العون من أحد أمراء الجورجيين ويتلقى دعماً من قوات إضافية من إمبراطورية طرابزون، وتلتقي الجيوش بمنطقة جبل كوسي. ويلتقي غياث الدين قائد المغول في المعركة بايجو وتلقى السلطان وحلفاؤه هزيمة منكرة وفر السلطان غياث الدين من المعركة. ويعود السبب الاساسي في هزيمة جيش السلطان لنشوب تمرداً داخل الدولة السلوجقية بقيادة رجل الدين بابا عشق والذي يخوض العديد من المعارك مع جيش الدولة الامر الذي يتسبب بضعف الجيش وإنهاكه. وبا با عشق واعظ ديني ذو شخصية مؤثرة قاد ثورة على حكم سلاجقة الروم في عهد كيخسرو الثاني نتيجة محاولة السلاجقة دون غزو القبائل التركية للمناطق التي يسكنها المزارعين ومضايقة الدول المسيحية المجاورة. مما دفع التركمان إلى الأراضي الهامشية والمناطق الجبلية ومعظمها على الحدود. كان بابا عشق واحداً من الزعماء الدينيين. لكن خلافا لأسلافه، لم يكن تأثيره محدوداً على مجموعات صغيرة من القبائل، ووصلت سلطة بابا عشق للأغلبية الساحقة لسكان التركمان في الاناضول. ومن غير المعروف ما الذي كان يدعو إليه. بدأت الثورة حوالي سنة 1240 في المناطق الحدودية النائية في مناطق شرق جبال طوروس، وسرعان ما انتشرت بسرعة شمالا في منطقة أماسيا. ودمر جيش السلاجقة في مالطية وأماسيا. مالبث أن انتشر التمرد في قلب الأناضول في مدن كايسيري وسبسطية وتوكات والتي أصبحت تحت سيطرة بابا عشق وتدعمه. وعلى الرغم من مقتل بابا عشق وإعدامه سنة 1241 نفسه إلى أن التركمان تابعوا تمردهم ضد سلطة السلاجقة. إلا أن حشر المتمردين وهزموا قرب كيرشهر حوالي سنة 1242 أو 1243.

 

لمشاهدة الاعلان الثاني من الحلقة4 اضغط هنا 

عن admin

شاهد أيضاً

شاب كندي يستبدل عينه بكاميرا

صحيفة مداد الاقتصادية استبدل الشاب الكندي “روب سبنس” عينه بأخرى اصطناعية وذلك نتيجة فقدان بصره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *