', 'auto'); ga('send', 'pageview'); initAnalytics(); حقيقة مقتل بنت شكشك علي يد زوجها – صحيفة مداد الاقتصادية

حقيقة مقتل بنت شكشك علي يد زوجها

adminآخر تحديث : الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 11:59 صباحًا
حقيقة مقتل بنت شكشك علي  يد زوجها

غزة – صحيفة مداد الاقتصادية

كشفت عائلة الفتاة صفاء شكشك التي قتلت على يد زوجها مساء اليوم الإثنين داخل منزلها في حي النصر في مدينة غزة عن تفاصيل ما حدث منذ البداية .

وتحدث كمال شكشك والد الفتاة المقتولة “صفاء” البالغة من العمر 25 عاماً بأنه تفاجأ بإتصال هاتفي من خال زوج صفاء ليبلغه بمقتل ابنته على يد زوجها داعياً له بالحضور إلى مستشفى الشفاء الطبي غرب مدينة غزة للبدء بإجراءات التحقيقات اللازمة الجنائية وغيهرا حتى يتم إستلام جثة ابنته المغدورة .

وقال والدها بأن ابنته كانت في شجار مع زوجها يوم الإثنين الماضي في الساعة 2 بعد منتصف الليل ويوم الخميس وقع شجار أخر وعى إثره تركت ابنته صفاء المنزل وهربت إلى منزل والدها الذي استقبلها إلى حين أن تم حل الخلاف بينها وبين زوجها “بما يرضي الله” وعادت إلى منزلها بالأمس من يوم الأحد بحسب قوله . وتابع بأنه وصل إلى مستشفى الشفاء متفاجأ بوجود جميع أفراد عائلة زوج ابنته وكأنه كان هناك تخطيط مسبق من قبلهم لقتلها او من طرفه مضيفاً أن الزوج “لا مبالي” وكنت قد فتحت لها مشروعاً بسيطاً وهو كوافير نسائي من أجل مساعدة وإعالة أسرتها كون الزوج لا يعمل بل ويتدخل في كافة شؤون عائلته والبيت دون فائدة وهو جالس في المنزل . مشيراً إلى أن ابنته كانت تكافح من من خلال إعالة عائلته بعد فتح المشروع وغير ذلك ولم يتحمل زوجها اي مسؤولية إلى جانب الوضع المادي الصعب والظروف المعيشية المأساوية والمزرية التي يعيش بها , وبعض الأحيان لا يوجد في منزلهم “رغيف الخبز” على حد قوله

عائلة شكشك تكشف عن تفاصيل قتل ابنتهم على يد زوجها في غزة

كشفت عائلة الفتاة صفاء شكشك التي قتلت على يد زوجها مساء اليوم الإثنين داخل منزلها في حي النصر في مدينة غزة عن تفاصيل ما حدث منذ البداية .

وتحدث كمال شكشك والد الفتاة المقتولة “صفاء” البالغة من العمر 25 عاماً بأنه تفاجأ بإتصال هاتفي من خال زوج صفاء ليبلغه بمقتل ابنته على يد زوجها داعياً له بالحضور إلى مستشفى الشفاء الطبي غرب مدينة غزة للبدء بإجراءات التحقيقات اللازمة الجنائية وغيهرا حتى يتم إستلام جثة ابنته المغدورة .

وقال والدها بأن ابنته كانت في شجار مع زوجها يوم الإثنين الماضي في الساعة 2 بعد منتصف الليل ويوم الخميس وقع شجار أخر وعى إثره تركت ابنته صفاء المنزل وهربت إلى منزل والدها الذي استقبلها إلى حين أن تم حل الخلاف بينها وبين زوجها “بما يرضي الله” وعادت إلى منزلها بالأمس من يوم الأحد بحسب قوله .

وتابع بأنه وصل إلى مستشفى الشفاء متفاجأ بوجود جميع أفراد عائلة زوج ابنته وكأنه كان هناك تخطيط مسبق من قبلهم لقتلها او من طرفه مضيفاً أن الزوج “لا مبالي” وكنت قد فتحت لها مشروعاً بسيطاً وهو كوافير نسائي من أجل مساعدة وإعالة أسرتها كون الزوج لا يعمل بل ويتدخل في كافة شؤون عائلته والبيت دون فائدة وهو جالس في المنزل .

مشيراً إلى أن ابنته كانت تكافح من من خلال إعالة عائلته بعد فتح المشروع وغير ذلك ولم يتحمل زوجها اي مسؤولية إلى جانب الوضع المادي الصعب والظروف المعيشية المأساوية والمزرية التي يعيش بها , وبعض الأحيان لا يوجد في منزلهم “رغيف الخبز” على حد قوله .

وأوضح بأن المباحث الجنائية لم تصدر أي قرارات نهائية حول تفاصيل ما حدث ولكننا نحن نعرف الجواب الصحيح وما يقره الدين والشرع سوف نسير عليه وهذا بعدما يتم الكشف عن تقرير النيابة العامة .

يذكر بأن عائلة الفالح أصدرت  بيان مساء اليوم الإثنين “شجب واستنكار” بعد قتل ابنهم لزوجته في غزة .

وقالت العائلة في البيان :”إننا في عائلة الفالح في الوطن والشتات إذا نصرح أننا نستنكر هذا الفعل الإجرامي الذي قام به إبننا الشاب أحمد أكرم الفالح , لزوجته صفاء كمال شكشك والتي فقدت حياتها على إثر ذلك .

وأضافت العائلة وإذا نستنكر هذه الواقعة التي صدمنا منها وأذتنا شر الاذية وإننا نشجب وبشدة ذالك الفعل الإجرامي الذي لم ولن نرضى عنه بالمطلق .

وتقدمت العائلة بالمواساة من عائلة شكشك وأكدت وقوفها معهم في المصيبة التي تم إعتبارها مصية “واحدة”.

وطالبت عائلة الفالح العدالة بأن تأخذ مجراها لإلحاق الحق والعدل وإنا لله وإنا إليه راجعون “عائلة الفالح في الوطن والشتات”.

رابط مختصر
2020-02-11 2020-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صحيفة مداد الاقتصادية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin