لا يزال الغموض يلف الطائرة الماليزية المفقودة

محمد امينآخر تحديث : السبت 2 مارس 2019 - 5:17 مساءً
لا يزال الغموض يلف الطائرة الماليزية المفقودة

بعد 5 سنوات من اختفائها، لا يزال الغموض يحيط بمصير الطائرة الماليزية المفقودة MH370، والتي يجمع كثيرون على تحطمها في جنوب المحيط الهندي، إلا أن كتابا جديدا اقترح فرضية مختلفة بشأن “الطائرة الشبح”. وأمضى الصحفي إيان هيغينز سنوات في التحقيق بلغز الطائرة التي اختفت في 8 مارس 2014 وعلى متنها 239 راكبا، وتوصل لاستنتاج بأن حريقا وقع في قمرة القيادة أثناء الرحلة من كوالالمبور إلى بكين، نجم عنه انخفاض في ضغط الهواء بالمكان، وفقدان السيطرة على الناقلة.

وطبقا لهيغينز، فإن حريقا اشتعل بعد 40 دقيقة من الإقلاع في الجانب الأيسر من قمرة الكابتن، مما أدى إلى تلف في بعض الدارات الكهربائية، بما فيها جهاز الرادار ونظام تبادل البيانات بين الناقلة ومراكز المراقبة الأرضية.

ونقل موقع صحيفة “ميرور” البريطانية، أن كتاب “The Hunt for MH370″، سرد تفاصيل ما حدث بعد ذلك، بأن الطيار ومساعده حاولوا قطع التيار عن دارة التسخين، ولكنهم خربوا، دون قصد، التواصل مع الأقمار الاصطناعية.

وناضل مساعد الطيار فاروق عبد الحميد للسيطرة على الطائرة عبر تعديل المسار، محاولا العودة إلى ماليزيا عبر اللجوء لوضعية الطيار الآلي.

رابط مختصر
2019-03-02 2019-03-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين