الرجل العنكبوت تسلق برج “جي.تي” في مانيلا

محمد امينآخر تحديث : السبت 2 فبراير 2019 - 9:30 صباحًا
الرجل العنكبوت تسلق برج “جي.تي” في مانيلا

اتهمت محكمة فلبينية، الجمعة، الرجل العنكبوت الحقيقي، بالتسبب بالإزعاج والقيام بعمل غير لائق، على إثر قيامه بتسلق أحد الأبراج في العاصمة الفلبينية، وحكمت عليه بدفع غرامة مالية.

وقضت المحكمة بتغريم الرجل العنكبوت الفرنسي ألان روبير مبلغ 1000 بيزو، أي ما يعادل 18 دولارا فقط، بعد أن تسلق ناطحة سحاب ارتفاعها 217 مترا وتتكون من47 طابقا في مانيلا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وكانت السلطات الفلبينية اعتقلت الرجل العنكبوت الثلاثاء الماضي، عندما تسلق برج “جيه.تي” في الحي المالي في مانيلا، وتسبب في إغلاق الشوارع، إذ تجمع المئات لمشاهدته أثناء تسلقه ناطحة السحاب.

غير أن الرجل العنكبوت لم يظهر بوادر ندم على ما يبدو، إذ قال إنه معتاد على الاعتقال في العديد من الدول، بسبب تسلق البنايات العالية والأبراج، مشيرا إلى أن ذلك لن يمنعه من تسلق المزيد من ناطحات السحاب في المستقبل.

وأطلق على روبير، البالغ من العمر 56 عاما، لقب الرجل العنكبوت بعد أن تسلق “برج سيرزس”، الذي يعرف الآن باسم “برج ويليس” في مدينة شيكاغو الأميركية في العام 1999.

يشار إلى أن الرجل العنكبوت بدأ التسلق كهواية عندما كان في الحادية عشرة من العمر. ثم توالت عمليات التسلق مع تكرس هوايته، فأخذته إلى أكثر من 150 من الأبراج والمباني المرتفعة في مختلف أنحاء العالم.

ومن الأبراج التي تسلقها الرجل العنكبوت، والتي حظيت بتغطية إعلامية، برج إيفل في باريس ودار الأوبرا في سيدني، بالإضافة إلى برج خليفة في دبي، وهو أعلى مبنى في العالم.

رابط مختصر
2019-02-02 2019-02-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين