المحاكمة أثارت عدة انتقادات حقوقية.

محمد امينآخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2019 - 11:41 مساءً
المحاكمة أثارت عدة انتقادات حقوقية.
أصدرت محكمة في ميانمار، اليوم الجمعة، قرارا برفض الطعن المقدم من صحفيي وكالة “رويترز” على الحكم بسجنهما 7 سنوات بتهمة انتهاك قانون الأسرار الرسمية.

وقالت المحكمة إن دفاع الصحفيين وا لون وكياوسوي أو، لم يقدم أدلة كافية لتبرئتهما، وفق ما نقلت رويترز.

وأدين وا لون (32 عاما) و كياو سوي أو (28 عاما) في سبتمبر، في قضية أثارت تساؤلات بشأن الوضع السياسي في ميانمار.

وأثار الحكم إدانة من دبلوماسيين ومدافعين عن حقوق الإنسان.

وقال  القاضي في المحكمة العليا، أونغ ناينغ “كانت عقوبة مناسبة”، في إشارة إلى حكم السجن الصادر ضدهما من محكمة أقل درجة.

ويمكن للدفاع تقديم طعن جديد أمام المحكمة العليا ومقرها العاصمة نايبيداو.

وقال ستيفن جيه.أدلر رئيس تحرير رويترز في بيان “حكم اليوم مثال آخر على الظلم الذي وقع على وا لون وكياو سوي أو. ما زالا خلف القضبان لسبب واحد: من يوجدون في السلطة يريدون إسكات الحقيقة”.

وأضاف “التغطية الصحفية ليست جريمة، وإلى أن تصحح ميانمار هذا الخطأ الفادح لن تكون حرية الصحافة بها متوافرة، وسيظل التزامها بدعم سيادة القانون والديمقراطية محل شك”.

واستند محامو الدفاع في الطعن المقدم، خلال الشهر الماضي، إلى أدلة على أن الشرطة نصبت لهما فخا إلى جانب عدم وجود دليل على ارتكاب جريمة. وقالوا لمحكمة الاستئناف إن المحكمة الأقل درجة التي نظرت القضية ألقت بمسؤولية تقديم الدليل على ذلك على المتهمين.

رابط مختصر
2019-01-11 2019-01-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين