المراهق اتصل بالشرطة بعد أن طردته والدته من المنزل

محمد امينآخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 3:00 صباحًا
المراهق اتصل بالشرطة بعد أن طردته والدته من المنزل

تلقى رجال الشرطة في ولاية أوهايو الأميركية اتصالا من مراهق زعم أن والدته طردته من المنزل وترفض السماح له بالدخول بعد عودته من المدرسة. ووفقا لما ذكرته دائرة شرطة ساوث يوكليد في أوهايو، فقد تلقى مركز الشرطة اتصالا من المراهق البالغ من العمر 15 عاما وزعم خلاله أن والدته طردته خارج المنزل، بحسب موقع قناة “فوكس 8” الإخباري.

وعلى الفور توجهت دورية إلى منزل المراهق الذي أجرى الاتصال، لكن تبين أن والدته سمحت له بالدخول إلى المنزل، بشرط أن يسلمها هاتفه الذكي.

وقالت الأم لرجال الشرطة إن ابنها حقق نتائج سيئة في المدرسة، وكانت دون الوسط والرسوب، مشيرة إلى أن النتائج الضعيفة “غير مقبولة” على الإطلاق.

وأوضحت أن الهاتف الذكي سبب النتائج المدرسية السيئة، وأنه “كان عاملا مهما في الأداء المدرسي الضعيف”.

وكان الوالد، الذي لا يعيش معهما في المنزل، قد اشترى له الهاتف الذكي.

وأوضحت الشرطة للوالد أن من حق الأم أن تضبط تصرفات وسلوك ابنها، بما في ذلك مصادرة هاتفه الذكي.

وقالت الشرطة إن الوالد غادر المنزل وأخذ معه الهاتف الذكي، على أن يتم التنسيق بين الأبوين حول متي سيعاد الهاتف للابن، وتحديدا بعد أن تتحسن نتائجه المدرسية.

رابط مختصر
2019-03-12 2019-03-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين