الرئيس عون: “لبنان يأسف، لعدم حضور الإخوة الملوك والرؤساء ولهم ما لهم من عذر لغيابهم”

محمد امينآخر تحديث : الأحد 20 يناير 2019 - 1:39 مساءً
الرئيس عون: “لبنان يأسف، لعدم حضور الإخوة الملوك والرؤساء ولهم ما لهم من عذر لغيابهم”

عبر الرئيس اللبناني ميشال عون، عن أسفه لعدم حضور بعض الزعماء العرب، القمة العربية التي تستضيفها العاصمة “بيروت” اليوم الأحد.

وقال الرئيس عون في كلمته الافتتاحية للقمة: “لبنان يأسف، لعدم حضور الإخوة الملوك والرؤساء ولهم ما لهم من عذر لغيابهم”.

وفي سياق آخر، أوضح عون أن بلاده تدفع ثمناً باهظاً للحروب والإرهاب، وأنها تتحمل عبء نزوح السوريين والفلسطينيين دون ربط ذلك بالحل السياسي، مضيفًا: “ندعو المجتمع الدولي لبذل الجهود من أجل عودة النازحين السوريين”.

وأكد أن الحروب الداخلية والإرهاب، أثرت سلبًا على مسيرة التنمية في المنطقة العربية.

وتابع: “لقد ضرب منطقتنا زلزال حروب متنقّلة… لسنا اليوم هنا لنناقش أسبابها والمتسببين بها والمحرّضين عليها، إنّما لمعالجة نتائجها المدمّرة على الاقتصاد والنمو في بلداننا، والتي عادت بنا أشواطاً إلى الوراء”.

وتساءل: “أين دولنا من مسيرة تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة، من القضاء على الفقر، إلى محاربة عدم المساواة والظلم، في وقت تُهدم البيوت على رؤوس أصحابها، وتنتهك حقوق الشعوب بالحرية والعيش الكريم، وينتشر الدمار، ويغادر الملايين أوطانهم، نحو دول هي أصلاً تنوء تحت أحمالها، وتضيق بسكانها؟”.

وفي نفس السياق، أكد الرئيس اللبناني، أن إسرائيل تواصل تهديداتها لسيادة لبنان براً وبحراً وجواً وتخرق القرار 1701، داعيًا المجتمع الدولي، للضغط على تل أبيب، لوقف تلك الممارسات والخروقات.

رابط مختصر
2019-01-20 2019-01-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين