بالتفاصيل .. وفاة شاب اثر حادثة غرق مركب تقل عشرات الفلسطينيين قبالة سواحل اليونان

محمد امينآخر تحديث : السبت 19 يناير 2019 - 2:59 مساءً
بالتفاصيل .. وفاة شاب اثر حادثة غرق مركب تقل عشرات الفلسطينيين قبالة سواحل اليونان

روى أحد الناجين من غرق مركب تقل عشرات الفلسطينيين من قطاع غزة قبالة السواحل اليونانية تفاصيل صادمة عن حادثة الغرق التي أدت الى وفاة الشاب حسام أبو سيدو من حي التفاح بغزة صباح أمس الجمعة.

وقال مقربون من عائلة وأصدقاء الشاب أبو سيدو، أن المركب كان يقل عشرات الفلسطينيين، بينهم نساء وأطفال، وغالبيتهم من قطاع غزة، وكان متوجهًا من تركيا إلى اليونان بطريقة غير شرعية، وقبل الوصول لشاطئ جزيرة “فارمكونسي” اليونانية بمئات الأمتار، أجبرهم قبطان المركب على النزول.

ولأن غالبية المهاجرين لم يعرفوا السباحة، غرقوا في البحر حتى رصدتهم سفن إنقاذ يونانية، وتمكّنت من إنقاذهم جميعًا، باستثناء شاب ظلّ مفقودًا، حتى تم العثور على جثمانه، ليتبيّن أنّه للشاب أبو سيدو من سكان قطاع غزة وفق ما أضافوا لبوابة الهدف.

ونقلت السلطات اليونانية من جرى إنقاذهم إلى مخيمات اللاجئين، بعد إسعافهم، إذ أصيب العدد الأكبر منهم بجروح ورضوض جرّاء تخبّطهم وسط أمواج البحر المتلاطمة، واصطدامهم بالصخور، حتى انتشالهم.

وكتب صديق الراحل أبو سيدو، الشاب عمر علي الميناوي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”  عن الأسباب التي دفعته للهجرة من غزة، بالقول، حسام من مواليد العام 1996، بعد إنهائه دراسته الثانوية لم يُكمل تعليمه، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة لعائلته، خاصة بعد وفاة والده قبل سنوات.

وأضاف الميناوي “سافر أخوه الأكبر إلى بلجيكا بسبب الوضع المعيشي السيئ في غزة، وقرر أن يرسل لجميع أهله كي يعيشوا معه هناك.. وكانت البداية مع حسام حيث أرسل له أخوه حتى يؤمن له مستقبل مشرق، وبالفعل سافر حسام، ولكن للأسف كانت رحلة النهاية”.

وتابع: مُستعرضًا ما جرى يوم الحادثة “ركب الشهيد حسام البحر واضطرب بهم الموج وأمرهم قبطان السفينة بالنزول في عرض البحر قبل أن يصلوا الشاطئ، وأنقذت البحرية اليونانية كل من كان على القارب ما عدا الشاب الشهيد الغريق حسام أيمن أبو سيدو”.

الشاب رائد صلاح، الذي كان من ركاب قارب الهجرة ذاته، تمكّن من الوصول لليونان، بعد إنقاذه، وكتب على صفحته الشخصية في فيسبوك “بعد رحلة دامت أكثر من ساعتين وصلت الأراضي اليونانية بسلام بعد تعرض القارب للغرق ووفاة صديقي حسام أبو سيدو رحمه الله وجعل مثواه الجنة”.

وعبر الشاب صلاح عن سخطه وحزنه على فراق صديقه بمنشور بالقول “حسبنا الله على من أجبرنا وأوصلنا إلى هذا الحد، شهيد البحر والغربة”.

رابط مختصر
2019-01-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين