صلاح ومحرز يعيدان الجائزة لعرب أفريقيا.

محمد امينآخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2019 - 9:12 صباحًا
صلاح ومحرز يعيدان الجائزة لعرب أفريقيا.
أعاد المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي الحضور العربي لواجهة الكرة الأفريقية مجددا، بفوزه، الثلاثاء، بجائزة أفضل لاعب في “القارة السمراء” للعام الثاني على التوالي. وللعام الثالث تواليا يسيطر العرب على الجائزة.

وهي المرة الأولى منذ ثمانينيات القرن الماضي، التي يحصد فيها العرب جائزة أفضل لاعب أفريقي لثلاثة أعوام متتالية، حيث فاز بها صلاح في عامي 2017 و2018، والجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي في العام 2016.

ويعيد الإنجاز الذي حققه صلاح محرز إلى الأذهان، ما حققه المغربي محمد التيمومي عام 1985 ومواطنهبادو الزاكي عام 1986، والجزائري رابح ماجر 1987، بتتويجهم بجائزة أفضل لاعب أفريقي، وهو ما يعني عودة العرب لمنصات التتويج الأفريقية بعد غياب دام أكثر من 3 عقود.

وفاز صلاح الذي يقدم أداء لافتا مع ليفربول بالجائزة، الثلاثاء، بعد تتويجه باللقب في النسخة الـ27 لحفل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، الذي أقيم في العاصمة السنغالية داكار.

وتنافس محمد صلاح مع زميله في ليفربول، الدولي السنغالي ساديو ماني. إلى جانب لاعب منتخب الغابون وأرسنال إيمريك أوباميانغ.

وكان النجم المصري قد اختتم عام 2018 بالفوز بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” لأفضل لاعب كرة قدم إفريقي في 2018 للعام الثاني على التوالي.

رابط مختصر
2019-01-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مداد برس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

محمد امين